من رسب في امتحان الحب .. ياخذ صفر في سجلاته !!

 

 

مؤمن بأن المعوقات الفكرية -وان لم تكن ملموسة – سبب للشتات وضياع الامم وتخلفها بضياع هويتها عن ركب البناء والتطور والتنمية ، ولعل الصعوبة ازالة هذه المعوقات عندما  ترتبط هذه الافكار المعيقة في أدمغة العامة بجذور الهية وامتداد غيبي لا نهاية له يصعب حينها اقناع الناس بالحياة وتضيع هويتهم في أوطانهم التي يعيشون فيها ويؤمنون بالانتماء لغيرها تقربا الى الله وعبادة لم يأمر بها الله .

وجدت هذين المقطعين على اليوتيوب وشدتني عناوينها وان جاء مضمونها موافقا للمألوف الذي تربع فيه بعض الملتحون فيه على عقول الناس فأشغلوهم بالموت عن الحياة ونسفوا حدود الوطن بالامة التي ندرك قبلهم مدى الانتماء لها ولكننا ندرك أيضا مرتبها المنطقية في سلم الاقربون وحساب الوطن وأولويات الانتماء والهوية .

قد تبدوا المقاطع متشابهة في لحن الكسرة وهو (لون من الوان الشعر الشعبي ونمط فني اكثر ماتنفرد به منطقة الساحل الغربي في السعودية ) ولكن عندما تتأمل المشهدين تجد في المشهد الاول آمال عاطل بسيطة لاتتعدى الحصول على وظيفة والشكوى من الفقر وقلة الحيلة أمام الواسطة ولكن ملامح هذا المشهد تضج بالحياة رغم صعوبة تلك الاحلام البسيطة وسوداوية  الآتي الا أن هنالك وطن .. هنالك أمل .. أراه في عيون اولئك الضاحكين حول هذا الشاب .. المشهد مليء بالحركة وفيه لحن الكسرة يؤدى بشكلة الصحيح السريع المثخن بالشجن والحياة ..

أما في المشهد الثاني فهنالك ” كسرة متثاقلة ” بطيئة الرتم وكأنها منتج مقلد يخاف افتضاح أمره فلا يكتب عليه بلد المنشأ .. رغم مثالية الترتيب ومحسنات الصوت وتصنع المنشد ، لم أجد شيئا من وطني فيه سوى منظر الشماغ المتصلب .. سوداوية الكلمات لم تختلف عن سوداوية المكان … العراق .. فلسطين .. صدام .. الموت ..النار .. والكورال المغلوب بأمر اللحية  يردد متثاقلا .. ” نسينا نار تحرانا ” !!

لم تكن مصادفة في وجود هذين المقطعين .. هي عينة حقيقية من مساحة الاهتمام الاكبر الذي الذي يهيمن على منبر ظل صوته البعيد عنا بنا يؤرقنا لسنوات طويلة بأوطان بعيده ليست لنا .. وهموم لغيرنا رغم همومنا .. وخطابات افلاطونية سحقت احلامنا وحرمتنا من البكاء كما حرمت علينا الوطن والحياة والغناء .

* عنوان التدوينة مقتبس من كسرة ينبعاوية قديمة .

9 أفكار على ”من رسب في امتحان الحب .. ياخذ صفر في سجلاته !!

  1. تشفير فكري بطقوس جديده ومبتكره تكون اقرب الى الشاب المشتت فكرياً من ثوبه الذي يرتديه ..كثيراً ما نشاهد اساليب الدعوه الى التطرف ولكن المصيبه انهم اصبحوا يدعون الى ما يريدون بطرق لوجستيه (غير مباشره)..خطر بطرق احترافيه …

    جميل يا طراد

  2. بئساً لهكذا واقع مرير..ومتناقض أيضاَ
    فكيف بالشاب العاطل اللاهث وراء وظيفة ثم زواج واستقرار..
    كيف بشاب الغراق في الديون..والاقساط والايجارات!!
    ان يفكر في قضايا مثل العراق او فلسطين في حين لم يجد هو نفسه الامان المادي والمعنوي او حتى راحة البال ….
    فالانشغال بالقضايا العالمية النبيله ..في المجتمعات الغربية المترفه تعتبر فرصة للاظهار العرفان والامتنان..للمجتمع والانسانية ..فلا ننسى راشيل كوري التى قضت بدبابه اسرائيلية..وغيرها من نشطاءالسلام والباحثين عن العدالة الفاعلين في المجتمع

  3. ليتهم يحررون فلسطين والعراق ويستقرون هناك بعد التحرير ويفكونا شرهم وحنا في خير
    أجل صار صار صدام سيف العرب يالعندليب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  4. تعقيب: Tweets that mention من رسب في امتحان الحب .. ياخذ صفر في سجلاته !! « حُلمٌ أخْضَرُ -- Topsy.com
  5. مشكلة العراق و فلسطين و غيرها من الدول الاسلامية التي تعاني الذل العسكري هي قضية من صلب القضايا التي لا بد أن نذكرها على الدوام! بل أعتقد أن من الخيانة أن نهمشها و نعتبرها مجرد قضية جانبية غير مهمة “فلسطين على وجه التخصيص”.. طبعا هذا لا يعني أن نتجاهل المشاكل الداخلية، فالطريق الى القوة يعتمد على نهضة ذاتية نصنعها نحن و نلمس نتائجها على جميع الجوانب السياسية و الاجتماعية ،اعتقد ان الاهتمام بالشأن الداخلي يكون أفضل بتجنب النقاشات الاختلافية و تجاهل قضايا المرأة و اختلاطها و قيادتها و عملها على طاولة الحساب في المجمعات .. الخ لصالح القضايا التي تؤثر فعلا على الوطن ايجابيا !
    فقد مللنا الاصطدامات الفكرية التجريحية :( ! 

  6. ثم بالمناسبة ، لا يوجد أي مانع من أن يهتم الانسان بالقضايا الواردة في التسجيل الثاني و لا يتعارض هذا مع اهتمامه بالمشاكل الوطنية !

    إضافة إلى أني _و إن لم أتفق مع مجمل الرأي الوارد في هذا التسجيل_ أرى أن من أبسط حقوق هذا الرجل كإنسان أن يعبر عن رأيه الخاص بالطريقة التي يراها مناسبة و لا أحد يحق له أن ينبذ اراؤه حتى لو اختلف معاها ..

  7. هي أوقات فراغ وربما فرصة ذهبية يستغلها الشباب للتعبير والتنفيس عما يدور بداخلهم من هموم ولكنها أحيانا تجد لها صدى كبير…….
    فالمثال الأول شاب قد مل من دراما الواسطة التي باتت تغزو كل مجال وظيفي
    والمثال الثاني التشبث بفكر لايعلم الشاب حقيقته الأصلية فقط مجرد العاطفة التي أدخلت معظم شبابنا وقضت على مستقبلهم بانجرافهم للتطرف بشتى أنواعه لست ضد لم الشمل العربي أتمنى أن يتم ذلك اليوم وليس غدا ولكن ليس لدرجة استغلال الشباب ضمن كلمات تحفيزية أوخطب منبرية مبالغ فيها تخرجهم من دائرة أوطانهم التي تحتاج منهم أن ينهضوا بها لا أن يضعوها في أسفل مراتب الوهن..فعلينا الاهتمام بالهم الداخلي أولا ونبنيه ونقوي أساسه لنستطيع أن نقف بطريقةقوية أمام المعضلات الخارجية القوية …

    وأيضا أتمنى أن توجد أماكن تستوعب الشباب وتعالج قضاياهم حتى لاينجرفوا وراء شعارات وهمية تجعلهم أعداء لأوطانهم وأتمنى أن يوظف جميع الشباب في كافة المجالات التي تناسبهم لأن ذلك يؤدي لانشغالهم بوظائفهم ويصرفهم عن المخاطر التي قد تواجههم في كل حين….
    وسجلات الحب نعم قد تفشل اذا لم تجد من يقف ليساندها…..

  8. صباح/مساء الخير

    أول شي ، بالنسبة للدول الآخرى كما تسميها ، هم مسلمون، ولم يطلب هذا الشيخ الوقور من الشباب أن يذهبوا ويفعلوا شيئا ً منافيا للوطن ولحبه ؟ إنما يتشاكون لبعضهم مظلمة إخوانهم .. !
    “لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه”

    الشي الثاني،
    أشكركـ على الدرس الجميل في حب الوطن .! ولكن بنظري .! لا يحق لأحد أن يعلم الآخرين درس الحب .! فـهو ليس كما تعتقد “قشورا” أو “رقصا في اليوم الوطني” ،، هو لب وأصل لا يمكن تعليمه في تدوينة سريعة .! هو حياة للقلوب .!

    دع الكل يغني على ليلاهـ ، ودع الخلق للخالق ، طالما أنهم لم يخطؤوا ولم يؤذوا أحدا ً .. ولن يؤذوا أحدا ً ..!

    ولا تنسى “””الملتحي”””
    بلحيته الجمييييييلة :) أعطانا من تدوينتكـ أروع درس في الحب والاتباع ، في حب حبيبي صلى الله عليه وسلم

    محبتي وتقديري ♥

  9. مزيج يا طراد بين التدين والقومية العربية المتاصلة والمتوارثة بين الاجيال حماة الاوطان!!!(ايه هين)
    وبين مقطع اول يحمل هم وجوع كافر….
    المقطعين امتداد لخط سير مرسوم ونخبوي وهي نتاج لعمل جبار اريد به ان يهيم الاخرون على وجوههم حتى يقضي الله امرا كان مفعولا.

    هكذا كنا وما زلنا إلا ان يبعث الله عزوجل لنا نفراً يؤمنون ويعلمون بما يؤمنون ويفقهون كيفية تطبيق الإيمان الذي آمنوا به وتيقنته قلوبهم إن كان لهم قلوب يفقهون بها..أو آذان يسمعون بها.

    روح الله يسهل أمرك وينور دربك ..ويحفظ قلمك ويستر عليك .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s