قل هو رجس من عمل الفقر !!

SS-136-0754

يرتبط العنف بمفهومه العام ارتباطاً مباشراً بالفقر الذي يعد أهم الأسباب التي تقف خلفه ومن امامه ومن فوقه وتحته وفي كل جزء فيه، ولو نظرنا إلى خارطة العالم لوجدنا بقع الدم حيث يسكن الفقر والجوع.

إن التنامي المخيف لظاهرة العنف الأسري محليا في الآونة الأخيرة لا ينفك عن اتساع دائرة الفقر مع احترامي للكثير من الآراء التي تجنح بهذه الظاهرة نحو أسباب هامشية بعيدة عن الفقر الذي هو المحفز الأساسي للعنف الأسري بكل أشكاله وصورة المخيفة.

إن وجود الجريمة والعنف شيء طبيعي في أي مجتمع من المجتمعات ولكن المؤشر الحقيقي لارتباط العنف بالفقر هو في نوعية الجريمة وتطرفها، ولعل فيما تتناقله وسائل الإعلام من حين لآخر عن حالات عنف قاسية تصل إلى قتل فلذات الأكباد تأكيد على اتساع دائرة الفقر وتطرف نتائجه المخيفة، والغريب هو كيفية تعاطي عدد كبير من جهات حكومية وخيرية واعلامية مع ظاهرة العنف الأسري وتجهيل الأسباب بالمزيد من علامات الاستفهام دون التصريح بأن الفقر هو النبع والمستنقع .

إن المطالبة بالمزيد من البحث والتقصي خلف اتساع “شق” العنف الأسري وتجاهل دراسات عديدة أجريت في سنوات سابقة عنها وأكدت على تلازمها بالفقر يشي باتساع لن تجدي معه ألف ألف “رقعة” في ظل تجاهل السبب الحقيقي والمواربة من التصريح به علانية، ولعلي أذكر هنا دراسة للدكتور طعيس المقاطي (أساليب التنشئة الاجتماعية في ضوء الخصائص الأسرية) دراسة ميدانية على الأسر السعودية في مدينة الرياض كانت قد أجريت منذ سنوات أكد فيها الباحث بما لا يدع مجالا للشك أن “الفقر السبب الرئيسي والمباشر وراء العنف الأسري والقذف بالأبناء إلى المجهول” !!
والذي يثير الاستغراب أيضا هو تجاهل جهات معنية مثل هذه الأبحاث الساطعة بغربال البحث عن أسباب اخرى وكان لسان الحال يقول: “شوفوا أي سبب غير الفقر” !!

إن إقامة محاضرات علمية وإرشادية وورش عمل ودورات تدريبية حول العنف الأسري لن يقضي على هذه الظاهرة مع احترامي الشديد للمتحمسين ، فالعنف واحد وان تنوعت الصور والمنبع الحقيقي له أيضا واحد وان تاهت بنا الاستفهامات، هنالك فقر! ويجب أن نعترف بوجوده وأنه سبب مباشر في “رجس العنف الأسري” والجريمة بكل أشكالها وفي العديد من المشاكل الأخرى التي يعاني منها مجتمعنا.

وبما أننا قد اعترفنا بأن العنف الأسري قد أصبح ظاهرة فالأولى أن نعترف بالفقر كسبب لظهورها وأن لا نجهد أنفسنا بالمزيد من الأبحاث والدورات والمحاضرات والتنظير بتوزيع الشبهات على شماعات ضعف الوازع الديني والمرض النفسي والثقافة وغيرها من “التصريفات”.

بقلم / طراد الاسمري

7 أفكار على ”قل هو رجس من عمل الفقر !!

  1. جميل جدا ان يراك الاخر ويلمس في عينيك الفقر ويقومك على فقرك .. ولكن المصيبة عندما ينظر اليك الاخر ليقترض منك وانت لا تجد قوت يومك..

    هي حكاية صديق لي.. مرتبه 10 الاف ريال ولا يستلم منه غير الهم يتقاسمه 3 بنوك بالتساوي ومعيشته وسكنه على صدقة المحسنين.. ومستمر هذا الحال لسنتين مضت و3 قادمة .. الله المستعان

  2. الحقيقة كلنا نعاني الفقر لذلك لا نعلم ماهو الفقر ..
    نحن بحاجة الى مشاركة حقيقية للتعريف بالفقر

    انا معجب بحملتك وطن بلافقر..
    وسعيد انا التقيتك هنا..

  3. بصراحة ياأستاذ طراد

    الفقر أنواع والفقر المولد للعنف الأسري ليس كغيره

    فبرأيي المتواضع أن الفقر المولد للعنف هو الفقر الناتج عن ضغوط مادية كانت الوضع سيكون أفضل لولا تلك الضغوط
    مثل ماذكر الأخ سابقاً الديون التي تسبب الفقر
    هذا فقر مؤلم , قد يكون أشد ألماً من الفقر المزمن الذي نتج عن طبيعة الحال بدون ضغوط مادية
    فكثيراً ماتجد أسر فقيرة ولكن الترابط بينهم والمودة والرحمة سائدة
    أما الأسر التي تعاني من ضغوط مادية قد تهوي بهم إلى الفقر هي التي تجد العنف والمشاكل معشعشة بينهم

    هذا رأيي ولك الكلمة

    تحياتي لك

  4. الفقر====والثراء
    كلمتان على ميزان متساويان

    فتأثير على فقر على التربية نفسها على الثراء…

    في النهاية الاعتدال والتواضع هو المولد للحياة المستقرة السليمة…

    لكن الوقت الحالي من يترك من في حاله فكثيرا ما يؤثر الانحراف في العقول المستقيمة والمستنيرة…وكأنها اصبحت life style

    وعلى قولة اخواننا المصريين…

    ولاد الحرام ما خلوش لولاد الحلال حاجة…

    ودمت،،،

  5. نحن بالفعل ” فقراء النفط”
    بين الحين والآخر نسمع عن افتتاح جمعية خيرية جديدة ومع ذلك لا زال الفقراء في ازدياد.
    الاستثمارات الاجنبية في وطننا تعدت 100 مليار دولار ومع ذلك نعاني من الفقر.
    بنوكنا المحلية من اكثر بنوك العالم ربحية ومع ذلك الفقراء يتوالدون كل يوم.
    فائض ميزانية الدولة مستمر – ولله الحمد – ويسير في خط متوازي مع فائض الفقر.
    لم يعد الموت من البرد محصورا على دول افريقيا او شرق اوروبا، بل امتد الى دولة النفط التي تصدر الدفىء لكل العالم.

    رغم ذلك لا اجد الفقر سببا مقنعا للعنف الاسري فالكثير عاشوا حياتهم الفقيرة في سعادة ولقوا ربهم وهم فقراء.
    يجب ان يكون هناك انظمة قوية وحازمة تحمي الأسرة والمجتمع من العنف.

  6. الفقر موجود لدينا ويوجد ناس لاتجد ماتأكله ,,ولكن يعيشون في جو مستقر وخالي من العنف
    ولكن المصيبة ان هناك بعض من المسؤلين لايعترفون بوجود الفقر لدينا وتلك هي المصيبة…ووالفقر ليس عامل اساسي في ظهور العنف الاسري بل احيانا لا اجد علاقة بين العنف الاسري والفقر..وجهة نظري

  7. الحقيقة انك شخصت الداء عفانا الله واياك وجميع المعلقين الظلم والاضطهاد وعدم العدل مع الرعيه وترك الاهتمام والانصاف معهم يولد العنف لكن عند من لم يكن مؤهلا لتكوين اسرة لكن من هو بتوفيق الله صابرا وان تنرفز احيانا على الخفيف لن يمارس العنف لانه رحيم بصلته مع الله ….وكلمك اخونا هو مربط الفرس

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s