الحب حيث الوطن يا عمر حسين

8-4-2013 7-18-09 AM

أصر “عمر حسين” على إدراج  أسمي و رسمي في حلقة ” خربانه خربانه” – يقال أنها الأخيرة- من برنامج “على الطاير” على اليوتيوب – تطبيقاً لمثل أخر اختصاره ” إذا كنت رايح كثّر الفضايح ” ، والتي كان احداها محاولة “تصنيف ” طراد الاسمري ” على أنه ” منهم” !!

لم  يكن ورود اسمي في البرنامج نكتة عابرة أو طرفة “يوتيوبية”، ولأن “السخرية شأن جاد” كما قال نيسين، تعاملت مع الأمر بجدية وحاولت ان أجد مبررات مقنعة أولها حرية النقد واطارها أنه لا يوجد انسان كامل، فلكل انسان أخطاء وعيوب قد لا يراها، ولكنها تبقى أخطاء فردية وان كانت المسألة اختلاف في الرأي فهي لا تصل الى تنميط الانسان في صورة تحاول أن تختزل هويته بها لتدفع بها أمام الناس حتى تواري سوءة عجزك عن النقد بـ “حقد” وتستبدل الحوار بشماعة اقصاء بليدة.

كان حري بي في لحظتها أن ارسل بريديا الكترونيا الى الاخ عمر حسين اخبره فيها بأنني ارغب في ازالة اللقطات التي تضمنت صورتي وذكرت له انني “لا أنتظر من أحد أن يقيّم مدى اخلاصي لوطني ولا أحبذ التصنيف الى هؤلاء أو الى هؤلاء لأنني أنتمي لنفسي فقط” ، ولكن الرد جاء من الاخ فلمبان مدير الانتاج بعدها بدقائق يفيد بأنني فعلا نبهتهم الى نقطة هامة وسيتم التعامل مع الفيديو، وفعلا هو ما تم بعد ذلك بتضليل الاسم والصورة، ورغم انه كان بإمكاني الانتظار حتى يصل الفيديو الى نسبة مشاهدات عالية وأكسب المزيد من المتابعين على تويتر وقد انهالوا بعد بث الحلقة، ثم ارسل ايميلا بسيطا لليوتيوب ينتزع الحلقة من جذورها وهذا حق تكفلة أنظمة اليويتوب ، إلا ان النظام الأخلاقي عندي أولاً هو الأهم وعلى اعتبار أن هذه الحلقة جزء من مصدر “لقمة عيش” خلفها أفواه ويجب مراعاتها.

رد المنتج – الذي أقدر له تجاوبه – بدلا من عمر، لم يكن مستغربا بالنسبة لي، لما أعرفه من أن عمر يحاول أن يعيش النجومية بصورتها “المتعالية” التي لا تقيم للناس وزناً، فهو “النجم اليوتيوبي المعروف” والناس مجرد معجبون مزعجون قد يصل التشكي منهم الى نشر أرقام هواتفهم على تويتر بسبب ازعاجهم و- هذه سابقة لم يفعلها إلا عمر حسين- الذي نشر رقم فتاة ادعى انها احدى معجباته “تفاخرا” على تويتر- قبل مدة – بحجة أنها تزعجه باتصالاتها ورسائلها،  ولعل “خالد الفاضلي” في مقاله “حزين بسبب يوتيرن” قد صور جانبا من أبراج التعالي والفوقية التي يحيط بها “اليوتيرنيون” أنفهسم، عكس ما يظهر في فيديوهاتهم.

الى الآن لم أفهم التصنيف الذي حاول عمر ان يضعني ضمنه، سألت نفسي ” من هم منهم “؟ ، المهم أن “منهم” هذه دائرة ضيقة حاول أن يؤطرني بها وهو لا يعلم أن تصنيفه هذا يضاف الى رصيد من تصنيفات تكفي بأن تكون الشهادة لأي انسان بأنه حر مستقل، حزبه نفسه وتبعيته لما يعتقده وما يؤمن بأنه الصواب وان كان الخطأ بعينه.

أتذكر أن دخولي لليوتيوب قبل عمر حسين بسنوات من خلال فيلم “راتبي ألف ريال”، وهو عمل رغم بساطته إلا انه فتح الباب لـ “اليوتيوبيين” من بعد للحديث عن قضايا كان الحديث عنها “أشبه بالمحرمات”، فقط لأن الرسالة صادقة وليست لـ “الاستثمار أو التنفيس” وتكفي شهادة الراحل ” الدكتور غازي القصيبي” رحمه الله في هذا العمل ومقالات كتاب أعتز كثيرا بما كتبوا عنه، وهو نموذج لم أستدعيه هنا منة مني على مجتمعي بل تأكيدا على أن الرسالة الصادقة تصل وتغيّر، وتؤثر في الناس رغم بساطتها، وان غاب صاحبها لايهم، اذا حضرت القضية، وأن “التنفيس” ديدن من يفتح شاشة الكمبيوتر كل ساعة، ليتابع عدد المشاهدات – وهي الأهم هنا في عرف كل مستثمر في “اليوتيوب”، وليحسب “النقرات” و كم “سنتا” اضيف الى حسابه من اعلانات “قوقل”، فهو النهاية مستثمر، وان استثمر هموم الناس وآلامهم بسخريته من مشكلاتهم، بل حتى تصويرهم بـ”المجتمع الوحشي” ، المهم أنه يكسب ويكبر، وغير ذلك لايهم فقد أصبح نجما تقام له حفلات تباع تذاكرها بمئات الآف من الريالات، ويزور دور الايتام لالتقاط الصور التذكارية ليؤكد أن تواضعه المصطنع هو أعظم ما يمكن أن يقدمه لمجتمعه.

عمر حسين من الجيل الثالث من “اليوتيوبيين”، وهذا الجيل الذي بدأ في العام 2010 تقريباً دخل كثير منهم الى اليوتيوب بحثاً عن مكاسب مادية ومعنوية كبيرة أتاحها انتشار اليوتيوب اضافة الى تركة كبيرة من مشكلات اجتماعية متراكمة جعلت كل من يتحدث فيها نجما فما بالك اذا كانت الفيديوهات التي تتحدث عن هذه المشكلات، تعد داخل شركات متخصصة تمتلك أدوات الانتاج وتقنياته وتعتمد على الابهار وفق خطط استثمارية تضع نسب المشاهدة على رأس أولوياتها، وأنا لا أقف ضد استثمار عمر حسين ورفاقه لفيديوهاتهم أو غيرهم، وان كان رصيدها حديثهم عن مشكلات المجتمع، لكني ضد أن يسمى مشروعه الاستثماري “نضالا وبطولة”، والآخرين مجرد “نفيس” و”منهم”.

مارس عمر من خلال حلقته الاخيرة حلقة لا أظنها الأخيرة في مسلسل وصولية تكاد صورتها أن تنطق بكل مكسب جناه عمر مما أعتبره متاجرة بقضايا الناس وهمومهم، فهو يسرد من خلال صور درامية مؤثرة في الحلقة مدى المضايقات التي يتعرض لها بسبب “على الطاير” وان “على الطاير” هي سبب يحول بينه وبين حصوله على الجنسية السعودية، ولكن الواقع يقول بأن “على الطاير” قد حقق له تقريا كل شيء، ماديا ومعنويا ولكن بقي شيء “وهو حصوله على الجنسية السعودية”، وهي التي كانت ستأتي اليه دون أن يزايد على غيره ودون أن يمن على مجتمعه كلمة حق أو نصيحة، ودون أن يجعل من نفسه بطريقة أو بأخرى أنه أكثر أحقية من غيره من “مواليد السعودية” بـ “الجنسية” كمكافأة لنضاله “اليوتيوبي” ودوره البطولي في “عدم التنفيس”.

أن تجعل من قضايا الناس قضيتك الشخصية فأنت “مخلص” ولكن أن تجعل من قضيتك الشخصية أنها قضية الناس فأنت “مخ لص” وتتعامل مع مشاعر الناس كـ لص ، يبحث عن شيء يجعله لنفسه دون الناس.

كنت ولا زلت مدافعاً عن حقوق مواليد السعودية من ام سعودية في الحصول على الجنسية السعودية ” فهم مواطنون يستحقون الجنسية وليسوا أغرابا يبحثون عن وطن” وهذا حق أصيل لهم وان أعاقته بعض الشروط والانظمة، أقف معه وأعتبر هذه القضية قضيتي، و ما دعاني لذكر ذلك هنا هي “ربما الاخرى” التي تكمن في وقوفي مع قرارات اصلاح سوق العمل، وتعديل أوضاع المخالفين من العمالة الوافدة وهذا لا يتعارض مع قضية “مواليد السعودية” لأنهم حريصون على كل مافيه صالح وطنهم وان حال النظام – صورياً- أو”بيروقراطية” تعيسة وبعض أوراق لامعنى لها بينهم وبين وطنهم، فهذا غير مهم لأن الجنسية الحقيقية والانتماء الحقيقي مقياسه الحب والصدق مع وطنهم.

يقتل “عمر حسين” و من هم معه في ساقيته كل نوايا طيبة لتطوير نظام تجنيس “مواليد السعودية” ، لأن الوطن في مقاييسهم مجرد فندق، أو سيارة تنقلهم إلى أهداف شخصية، ولا أعتقد أن من يمارس العنصرية بأبشع صورها ويقسم أبناء وطن واحد الى “هؤلاء وهؤلاء” أمينا ليحمل لواء دفع العنصرية عن “مواليد السعودية” والمطالبة بحقوقهم أو تمثيلهم، لأن صاحب مبدأ “هؤلاء وهؤلاء” لايختلف في عنصريته البغيضة عن عنصرية من يفرق بين السعوديين بـ”سعوديين وغير سعوديين” أو “مجنسين”.

يا عمر حسين، لا تسأل  “الحب فين؟”، اذا لم تجده في قلبك، ولا تبحث عن وطن آخر لمجرد “جنسية”، فحتى لو حصلت عليها ستبقى “مجرد ورقة” لامعنى لها ولا لك، ولن تجد بها وطناً، لأن من ليس له جذور ثابتة في وطنه –وان لم يحمل جنسيته- لن تنبت له أغصان خضراء في وطن بديل.

 

طراد الاسمري

تنويه هام : هذه التدوينة غير قابلة للتأويل أو للاستغلال”العنصري”، وشكراً.

تغريدة عن الفقر .. تتحول الى فيلم سينمائي

56444

عرض المخرج السعودي بدر الحمود فيلمه السينمائي القصير ( سكراب ) في أمسية إجادة التي نظمها فريق حكاية المسرحي بمقر جمعية الثقافة والفنون بجدة .

وتحكي قصة الفيلم التي استوحاها المخرج من تغريدة للمدون السعودي  طراد الاسمري على تويتر، عن امرأة سعودية فقيرة تعمل على جمع قطع الحديد ( السكراب) لتصرف على نفسها وعلى ابنتها الوحيدة، ولكنه يتم القبض عليها بسبب قيادتها للسيارة ويطلب منها احضار ولي أمرها لتوقيعه على تعهد يلزمها بعدم قيادة السيارة كون قيادة المرأة للسيارة في السعودية غير مسموح به.

وتطرق المخرج بدر الحمود الى عدد من القضايا التي تخص الشأن السينمائي في حواره مع الجمهور وتجربته في هذا المجال كونه أنتج عدد من الافلام التي حضيت باهتمام جماهيري كبير خلال السنوات الماضية والتي من أبرزها ( منوبولي وكروة ) وعدد من الأعمال الاخرى التي تجاوز عدد مشاهدتها الـ 6 ملايين مشاهدة.

يذكر أن فيلم ( سكراب) لن يتم عرضه على الـ يوتيوب كبقية الافلام التي أنتجها الحمود كونه مخصص للمشاركة في المهرجانات السينمائية التي تشترط اقتصار العرض على البث الحي للجمهور دون اذاعته في وسائل الاعلام إلا بعد مضي مدة زمنية معينة .

أنحاء

بحجم اخضرار هذا الحلم .. شكراً يا بدر

عمل “منظم” خلف بطالة السعوديات .. من المستفيد ولماذا؟

بائعات المناديل 5

تشكل البطالة التحدي الأكبر والمهم الذي تواجهه السعودية وهي أكبر منتج للنفط في العالم ، رغم أن عدد مواطنيها لايتجاوزون الـ 20 مليون نسمة ، وهذا يجعلني اسأل نفسي سؤالاً مروعاً .. ماذا بعد 10 سنوات اذا تضاعف عدد السكان عن ما هو عليه الآن ؟ .. وسؤالاً أكثر سوداوية .. ماذا لو انخفضت أسعار النفط أو نضب هذا النبع في يوم من الأيام ؟

ان بلد بحجم السعودية ” اقتصادياً ” بها أكثر من 2 مليون عاطلة عن العمل أمر لايصدقه العقل ، ولكن الأمر الآخر الذي يجعل العقل في حيرة هو أن هنالك من يدعو الى تكريس هذه البطالة ويدعمها بشتى الوسائل والصور خصوصاً اذا كان الحديث عن بطالة النساء التي تشكل أكثر من 85% من خارطة البطالة في السعودية ، فتجده يسوق كل المبررات التي يسعى من خلالها الى التأكيد على أن “المرأة مكانها بيتها” وللاسف تكون الحجة ” لحناً عاطفياً ” ابتكره مؤخراً من يدعون أنهم يحرصون على المجتمع وهو ” صرف مرتب للمرأة في بيتها مقابل رعايتها لاسرتها” ، وهذا بحد ذاته الجنون بعينه.

أن من حقك على وطنك أن يوفر لك فرصة عمل كريمة ، وليس من حقك على وطنك “أن يصرف لك مرتباً وأنت نائم في بيتك” رغم توفر فرصة عمل مناسبة لك ولقدراتك، وهذا ما جعل الدول تتبنى “صرف اعانة للعاطلين” لأنها مجبرة على أن تجد للعاطل عملاً وهي مجبرة أيضاً على اعانته حتى يجد عملاً ينتج فيه ويصرف على نفسه منه، وهي “حافز” لأن تصبح منتجاً ، لا أن تتعلم الكسل وتصبح عالة على مجتمعك.

في الاونة الأخيرة أصبحت تظهر عناوين عديدة – لا أشك مطلقاً في أن خلفها عمل منظم- تسعى الى تقبيّح عمل المرأة وجعله عنواناً للفساد وربطه بكل الرذائل وأبشعها ، ولعل آخر الطوام ” دراسة الماجستير التي أجازتها جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية والتي “خلص الباحث فيها إلى أن “عمل المرأة كاشيرة  يعد اتجاراً بالبشر” لما فيه من الاختلاط، وتعرض المرأة للفتنة “، ولعلي أسأل الباحث الذي أعد هذه الدراسة العجيبة : هنالك 203 دولة في العالم، يبيع فيها النساء للرجال والنساء والعكس، ولا يوجد ضجيج حول هذا الامر إلا في السعودية ؟؟

المسألة لاتقتصر فقط على هذه الدراسة ، فهنالك صحف ومجموعات بريدية بعينها ومعرفات خاصة على تويتر “كلها جندت نفسها لمحاربة عمل المرأة ” وتصوير ذلك بأنه الفساد بعينه واستخدام كل ” انواع الكذب والتلفيق” من أجل تمرير هذا الافتراء على المجتمع ، مع أنني لا لآشك أيضاً للحظة أن من خلف هذه المعرفات والصحف ينعمون برغد العيش هم ونسائهم وقد يعبرون بسعوديات يبيعن المناديل في شارع أو أمام مصلحة حكومية ولايحرك فيهم هذا المشهد أي غيرة أو أي شفقة أواهتمام، بل تجدهم يركضون فرحاً بأخبار عن حالات شاذة لمشكلة تعرضت لها امرأة في سوق أو غيره وينسبونها لعمل المرأة ولاتثيرهم أخبار “مكافحة التسول”، ولا  أن تقبض مكافحة التسول على فتاة”سعودية” للمرة ١٥ والسبب تبيع مناديل بطريق الملك عبدالله بالرياض لتصرف على أخوتها الـ ١٢” ولا يهتمون لأن تكون السعودية ” متسولة” ، المهم لديهم أن لاتعمل وكفى !!

كانت أم المؤمنين زينب بنت جحش امرأة صناع اليد، تدبغ وتخرز وتتصدق في سبيل الله، وكانت زوجة عبدالله بنمسعود صناعاً، وليس لزوجها مال فكانت تنفق عليه وعلى ولده وقد أقرها على ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم واعتبر انفاقها على ابن مسعود وولدها من عملها صدقة لها، والامثلة كثيرة في اباحة عمل المرا’ “والأصل فيه الحل”  ولكن رغماً عن ذلك وعندما يصبح الأمر بهذا الوضوح تجد من يلتف على هذه الروايات وهذه الأحاديث ويستدعي الهواجس والكوابيس ليبرر بقاء 2 مليون مواطنة بلا عمل، بل ويريد أن يضاعف العدد لتتضعاف مشكلاتنا.

ولايقتصر الأمر على ذلك فقد صور بهواجسة وكذبه للناس أن الوقوف أمام البطالة “ضرب من الافساد في الارض” وجريمة تنصب لها المشانق الفكرية ” والتصنيفية” ، فكل من يحاول أن يقول “لا لبطالة النساء” ، فهو ” ليبرالي، علماني ، تغريبي ..الخ التصنيفات” التي جعلوها شماعة يعلقون عليها كل فكرة تخالف فكرتهم ويقصون بها كل انسان يخالف تفكيرهم، بل ويتعدون ذلك الى ” التسويق” لكل من يخدم فكرتهم ويجعلون منه ” بطلاً” أو ” بطله” وتفرد له التغريدات والكتابات والاشادات ، حتى لو كان نتاجه الفكري لايتعدى ” مداخلة ” تليفونية في برنامج تلفزيوني ، فوسائل “البروباقندا” جاهزة لجعل هذه المداخلة بطولة ، وصاحبها أو صاحبتها أبطالاً يحرصون على الدين وعلى المجتمع من الاشرار التغريبيين!!

ان استمرار بطالة النساء في السعودية بهذه الارقام المخيفة خلفها عمل منظم وهذا ما نشهده ونراه ، وهو بلا شك عمل “اجرامي” بحق الوطن ومستقبل الوطن، ومع استعراضي لأغلب أسماء الممانعين والمعارضين لم أرى منهم فقيراً بل أغنياء يلبسون ثياب الفضيلة ويعتلون منابر الحديث ليملون على الفقراء وصاياهم الرديئة ، ثم يرحلون لقضاء اجازاتهم في شرق العالم وغربه وقد يكتبون عن خطر الاختلاط ومصائب عمل المرأة وهم يتبضعون من النساء في  أسواق اسطنبول أو بانكوك !!

أخيرا .. لعل بعض هذه الصور لـ ” بائعات المناديل” توقظ الضمائر

بائعات المناديل 1

بائعات المناديل 2 بائعات المناديل 3 بائعات المناديل 4

- الصور مصدرها تويتر ، شكرا لكل من غردوا بالحقيقة مجردة من كل شيء إلا من الحق .

طراد الاسمري

البديلات المستثنيات .. وطنك دقيقة وحيدة تتحدث فيها ويُستمع لك!

أشد القسوة تلك التي يصبح فيها “حقك” حلماً تسعى لتحقيقه في وطنك، وقد تطلب الصحو فتُهمّش انسانيتك، ويثقب بنظرات الاستعلاء والاستحقار قلبك، ممن حُمّلوا أمانة خدمتك وجعلت أبسط مسؤولياتهم فيه سماع صوتك.

كان رابط الحديث بين المعلمات المستثنيات اللاتي ظهرن في “برنامج الرئيس مع صلاح الغيدان” ليس الشكوى فقط من قرار الاستثناء الظالم بل كان بين سطور الشكوى المرّة شكوى أخرى أكثر مرارة وأشد إيلاماً.

تفاصيل لحظات وجع غائرة تبدأ كل يوم منذ الفجر حتى منتصف الغائرة في بعض أيامها، لتشعل على الدوام آلام القهر سهداً في كل ليلة من لياليها الموحشة المهمومة بالوظيفة والمسقبل، المثخنة بالحسرة على العمر الذي يركض هدراً دون شيء.

تقول احداهن :” وزير الخدمة المدنية استقبلنا استقبال غير لائق بنا كمعلمات ومربيات أجيال .. لماذا هذه الفوقية ؟.. وعندما يلتقينا يقابلنا دقيقة أو دقيقتين أثناء خروجه بالسيارة “!!

وأخرى تسأل بحرقة :” أنا لآ أطلب ما ليس لي .. هذا حقي “لازم أروح أتشحطط بين الوزارات  .. بين نظرة فوقية من مسؤول وآخر يطردني مكتبه.. من أجل وظيفة؟!.. من أجل حق هو لي!! .. الى متى كذا  ..أبغى أعيش؟؟ “

حكاية البديلات المستثنيات هنا حكاية صَمَم استثنائي، صَمَم “لامسؤول” جعل من مسؤليته عنك كـ مواطن خذلاناً لك، ومن صوتك في محيط سمعه استثناء مربك .. ومن حقك الذي شرعه لك وطنك ذلة وتسولاً ومن حقك عليه في أن يخدمك فيه شفقة يهبها أو قد لايهبها لك!

حكاية البديلات هنا.. هي هي وتلك وأنا وأنت وهو ومستقبلي ومستقبلك، حكاية يصُبّها في آذاننا صَمَم بليد واسع مرتبك ، صَمَم يجعلك يا أنت و”نحن” تقف منكسراً أمام أبواب “وزارة معاليه” تنتظر دقيقة استثنائية يقاسمك بثوانيها كل انتظارك، دقيقة هي أدنى من اللحظة عندك، ودهراً من التواضع عنده وهو يقف فيها تحت لهيب الشمس الى جوارك، دقيقة مؤذية بليدة متسارعة تتسارع فيها نبضات قلبك وكأنها تمخَض أحلامك وطموحاتك وعمرك وسط جوفك .. دقيقة في غيهب احتمالات “ربما” وربما تلك التي قد تقتلك .

هُنا .. وطنك دقيقة وحيدة تتحدث فيها ويُستمع لك !

طراد الاسمري

دراسة: فقر 90% من السعوديات سببه حرمانهن من الانخراط في سوق العمل

قالت دراسة حديثة  أن ما نسبته90.2% من النساء السعوديات الفقيرات لا يعملن، رغم تراوح أعمارهم ما بين 18 سنة وأقل من 50 سنة ، وهو ما يؤكد اهمال المرأة وحرمانها من الانخراط في سوق العمل، وأن هذا سبب رئيسي لجعلها تعاني من الفقر وأن تكون ضحية له تحت أي ظرف .

 وتناول الدراسة التي قامت بها د/مجيده محمد الناجم “أستاذ مساعد بقسم الدراسات الاجتماعية- كلية الآداب- جامعة الملك سعود بالرياض ” خصائص فقر المرأة في المجتمع السعودي من المنظور النوعي ” بتطبيقها على المستفيدات من الجمعيات الخيرية في المنطقة الشرقية، عبر توصيف فقر المرأة في المجتمع السعودي من منظور نوعي ركز على العلاقة بين فقر المرأة وبين نوعها وما يترتب عليه من توصيف لدورها ووظيفتها من الناحية الثقافية والاجتماعية.

 وسعت الدراسة”التي حصلت “أنحاء” على نسخة منها “إلى الوقوف خصائص المرأةالسعودية الفقيرة، ومدى وعيها بالعوامل المؤدية لفقرها.

وتوصلت دراسة الناجم لنتائج هامة، منها أن المرأة الفقيرة في المجتمع السعودي تعاني من انخفاض مستوى التعليم، وقلة فرص العمل المتاحة لها، وأن هناك عوامل تعود لمصادر متعددة اجتماعياً وثقافياً ودينياً ، تفاعلت مع بعضها البعض أثرت على واقعها جعلتها تكون ضحية للفقر.

وأشارت الناجم في مستهل دراستها الى أن الفقر لا يشير فقط لنقص المال ولكن يشمل النقص في نواح متعددة في الحياة كانخفاض فرص التعليم، والثقافة، والتملك، ونقص الخدمات الصحية وتوفر البيئة الخالية من التلوث، وتوفر موارد حياتية متعددة.

 وشرحت الدراسة مفردات الحالة الاجتماعية للمرأة السعودية الفقيرة حيث احتلت المرأة المطلقة الجزء الأكبر من خارطة الفقر بين السعوديات بنسبة تصل إلى% 31.7 تليها الأرملة بنسبة %29.9 ، وهو ما يعني  بأن غياب الرجل في حياة المرأة يجعلها ضحية للعوز والحاجة، لأنها تعيش في الغالب معالة وليست هي من تتولى إعالة نفسها فبمجرد طلاقها أو وفاة زوجها تكون محتاجة للمساعدة.

وتوضح الناجم في دراستها أن أن أغلب الفقيرات من السعوديات تعليمهن دون الثانوي، ويظهر سبب عدم إكمالهن التعليم في الغالب لأسباب خارجة عن إرادتهن،لمنع الاسرة لهن من اكمال التعليم ال نسبة تصل إلى %41.8 ، تلهيا الظروف الأسرية” بنسبة %29.7 ،مما يؤكد أن المرأة السعودية لا تتحكم في حياتها ، فهي رهينة لقرارات أسرية حتى لو كانت في غير صالحها، وفي حال كان هناك ظروف أسرية فإنها في الغالب تكون هي الضحية التي تدفع ثمن هذه الظروف على حساب مستقبلها وحياتها الخاصة.

وحصل عائق “عمل المرأة خارج المنزل مخالف للشرع”  بنسبة اتفاق وصلت %46.2 ، وهي عائق – حسب الدراسة- يشكل نظرة سلبية وخاطئة ، يقاربها في النسبة عائق “يجب على المرأة أن تخضع للرجل ” بـ%45.9، وهذه النتيجة تدل على أن هناك من مفردات الدراسة يعتقدن بأن المرأة عليها أن تخضع للرجل، وبالتالي هذا الخضوع يعني قدرته على التصرف في شؤون حياتها.

أما في المرتبة العاشرة فقد جاءت عبارة “انخفاض مهارات العمل سبب لقلة فرص العمل” حيث اتفق على هذه العبارة ما نسبته %34  من مجموع المبحوثات بأن أحد أسباب انخفاض فرص عمل المرأة انخفاض المهارات المتعلقة بالعمل لديها. وانخفاض مهاراتها كونها “لم تتاح لها أصلاً فرصة التعليم العام الأساسي فكيف تتاح لها فرصة تطوير مهاراتها؟.

 وخلصت الدراسة الى أن المرأةالسعودية  بشكل عام مازالت حتى الوقت الحاضر مقصاة عن كثير من الفرص التعليمية وكثير من الفرص الوظيفية،  مما يجعل مصادر الدخل المحتملة لها قلية ومعتمده على غيرها سواء كان أسرة أو حتى جهات داعمة خارجية حكومية أو أهلية،  وأن المجتمع لازال  ينظر للمرأة نظرة فيها تقليل من قدراتها ومن حقوقها المستحقة لها.

 ومن أبرز الارقام التي حوتها الدراسة :

 أن %35.3 من السعوديات الفقيرات المنخرطات في سوق العمل يعملن”مستخدمات”في مهن بسيطة نتيجة لتعليمهن المنخفض وبالتالي ومحدودية  فرص العمل أمامهمن.

 أن 67% من النساء السعوديات الفقيرات هن ممن يقل دخلهن عن 3000 ريال شهرياً ، وهي نتيجة حسب الدراسة تدل على أن حتى من يتوفر لهن دخل فانه في الغالب دخل منخفض لايكون كافياً للوفاء بالاحتياجات الحياتية.

تعرض%60.6 من النساء السعوديات الفقيرات الى العنف الأسري، وكونها تقع ضحية للعنف فهذا يدل على أن هناك إحساس بضعف المرأة وقلة حيلتها من قبل المحيطين بها، وهذا يعكس الاتجاه العام نحو حرمانها من كثير من الفرص لكونها امرأة.

 قناعة ما نسبته%57.9 من النساء السعوديات الفقيرات بأن دور المرأة أن تكون زوجة وأم،  وهذا سبب لأن تكون عرضة للفقر لأنها لا تملك مقومات الاعتماد على النفس في توفير دخل مستقل.

 واحتلت عبارة “عدم تعليم المرأة سبب تردي وضعها الاقتصادي” نسبة اتفاق وصلت 48.3 %، وهذه النتيجة لها منطق حيث أن فرص العمل مرتبطة بمستوى التعليم وانخفاض التعليم سبب رئيس في مرات عديدة لعدم الحصول على وظيفة وبالتالي الفقر.

 بلغ عدد أفراد الأسر التي تنتمي لها الأنثى الفقيرة في المجتمع السعودي ما بين 8 إلى أقل من 6 أفراد وما بين 6 إلى أقل من 7 أفراد،  وهذه النتيجة اتفقت مع نتائج وإحصاءات رسمية أوضحت أن متوسط عدد أفراد الأسرة السعودية يكون ما بين 5 إلى 6أشخاص،  وبالتالي فإن عدد أفراد الأسر الفقيرة في المجتمع السعودي لا يختلف عن متوسط عدد أفراد الأسر بشكل عام.

 وخلصت الدراسة الحالية إلى أن المرأة الفقيرة في المجتمع السعودي لها خصائص وسمات بعضها خاص بها وبعضها تشترك فيه مع المرأة الفقيرة في المجتمعات العربية وفي الدول النامية بشكل عام. والتي في غالب الأحيان تواجه مشكلات ومعضلات تنموية كبيره تكون في غالب الأحيان المرأة أحد أكبر ضحاياها.

انتهت نتائج الدراسة الى أن من أسباب عدم عمل المرأة انخفاض التعليم والتأهيل ، وأوصت بوضع برامج شمولية لتأهيل وتدريب المرأة في المجتمع. والتوسع في إنشاء معاهد التعليم الفني والتدريب المهني، لتهيئة الفتاة السعودية للدخول في سوق العمل،

وشددت الناجم في توصياتها الى أن هناك أنظمة صارمة تلزم الوالدين أو من يقوم مقامهما بإلحاق الأبناء بالتعليم العام. يترتب على عدم الالتزام بها عقوبات. إذ إن التعليم حق أكدت عليه شريعة الإسلام والأنظمة المرعية محليا ودولي اً ورعته المنظمات الحقوقية ولا يحق لأي من كان حرمان أحد من هذا الحق. كما أن المادة 88 من النظام الأساسي للحكم نصت على أن توفر الدولة التعليم العام، وتلتزم بمكافحة الأمية. ولكن يغيب وجود آليات لمعاقبة من يصادر حق أبنائه في التعليم وبالتالي يجب أن يكون هناك نظام تفصيلي متعلق بالعقاب الزاجر والرادع لمن يتسبب في حرمان أبنائه من التعليم العام لأي سبب كان.

 كما شملت توصيات الدراسةعلى أن نسبة قليلة جداً من النساء السعوديات الفقيرات  كن يعملن وتدل هذه النتيجة على أن المرأة شبه غائبة عن سوق العملوهو ما يتفق مع الإحصاءات الرسمية حول مساهمة المرأة في سوق العمل حيث لا تتجاوز نسبة الإناث من القوى العاملة%5.7 وهي نسبة منخفضة وفي القطاع الخاص لا تتجاوز %2.02  أي أن المرأة غير موجودة في سوق العمل في القطاع الخاص. في حين تبلغ العمالة الأجنبية في القطاع الخاص %88من مجموع العمالة المنخرطة للعمل في منظمات ومؤسسات القطاع الخاص المختلفة.

 وأن الحل هو البدء فعلياً في تأهيل الفتاة السعودية لتحل محل جزء من العمالة الأجنبية خصوصاً في الأعمال التي تتفق مع طبيعتها ومع خصوصيتها. لأن ذلك سيحل معضلة كبي رة تتعلق بتحسين وضع المرأة الاقتصادي وتحويلها من عالة على نفسها وعلى المجتمع إلى عضو فعال منتج تشكل جزء من سوق العمل السعودي.

 كما رأت الدراسة اعادة النظر في وضع الضمان الاجتماعي من حيث الفئات التي يخدمها، ويشملها، وكذلك من حيث المساعدات والمبالغ التي يقدمها. حيث أن نصيب الفرد من معاش الضمان الاجتماعي الشهري هو 826 ريال. وهذا المبلغ أقل مما ينفقه الفقير واقعياً ويجعله يظل في دائرة الفقر، لأن مساعدات الضمان الاجتماعي يجب أن تكفل مستوى معيشة مرض،  وبالتالي يجب أن يتم ربطها بمستويات المعيشة السائدة بحيث تكون لا تقل عن متوسط معيشة أفراد المجتمع. وأن يتم ربطها بمعدلات التضخم وارتفاع الأسعار السنوية. وأن تكون مرنة وقابلة للزيادة والنقص حسب الأوضاع المعيشية وأسعار السلع والخدمات في المجتمع.

وفي النهاية تطرقت الدراسة في توصياتها الى وضع المساكن حيث ظهر أنه ما زال هناك من يسكن منازل شعبية غير ملائمة وغير مناسبة ولا تتوفر فيها في الغالب الظروف الصحية الملائمة، لذلك أوصت الناجم في آخر دراستها الى أن يكون هناك توفير فعلي لمساكن حكومية أو حتى تلك التي يتم توفيرها من قبل المؤسسات الخيرية للفقراء، وأن تكون الأولوية للإناث الفقيرات والمطلقات منهن والأرامل على وجه التحديد. لأن توفير البيئة الصحية هي بداية علاج مشكلة الفقر.

طراد الاسمري- (أنحاء)

للاطلاع على الدراسة ، يمكن تحميلها من هنا .

من أجل الفقير .. لا دفاعاً عن الوزير !

لم أسلم من عتب و”غضب” كثير من المغردين عندما أوضحت حقيقة التصريح المتداول لوزير الشؤون الاجتماعية عن عدد الفقراء في السعودية في هاش تاق ” #ستمائة_فقير_في_السعودية “وانه خطأ من الصحيفة التي أوردته قبل ثلاث سنوات ولم يقل الوزير بذلك ، فحسب بعضهم أن أنني ادافع عن الوزير واقلل من خطر الفقر .

للحقيقة أن تصريح الوزير الذي ذكر فيه أن ” عدد الفقراء في المملكة 600 حالة”  يعود الى خطأ ارتكبته صحيفة اليوم أثناء تغطيتها لمناسبة “حفل تكريم المتقاعدين والمتقاعدات من وزارة الشؤون الاجتماعية ” والذي اقيم في مركز الامير سلمان الاجتماعي بمدينة الرياض بتاريخ 28-6-2009، حيث ذكرت صحيفة اليوم في عددها الصادربتاريخ 30-6- 2009 م أن الوزير قال بأن عدد “الحالات المستفيدة من الضمان الاجتماعي يبلغون 600 حالة ” ، والصحيح هو ما جاء في صحيفة الرياض في عددها الصادر بتاريخ 29-6- 2009  التي أوردت تصريح الوزير بأن “الحالات المستفيدة من الضمان الاجتماعي يبلغون 600 ألف حالة” وهو عدد ليس بالقليل اذا ما اعتبرنا أن كل حالة تمثل اسرة وان متوسط الاسر الفقيرة في السعودية يبلغ تعدادهم من من 6 الى 8 أشخاص أي أننا نتحدث “حينها” عن رقم ضخم يصل الى الـ 3 ملايين فقير وأكثر .. رغم أن الوزير ناقض نفسه بنفسه في نفس الخبر وقال بأنه “لا وجود (3) ملايين فقير في المملكة” وحاول أن يخفف الرقم بذكر عدد الحالات المستفيدة من الضمان ولم يوضح للناس بأن كل “حالة” تعني “اسرة” !!

عدد الفقراء في السعودية بالتأكيد ليس بالرقم اليسير وقد رددت ذلك مراراً ، ولكن هذا الموضوع ليس محل نقاش هنا ، فما أثارني هو “هرولة” كتاب وأكاديميين واعلاميين كبار خلف الخبر المغلوط  ، وتروجيهم للرقم من باب “التشفي” واغتنام فرصة وجود “جنازة” شبعوا فيها “لطماً” رغم أن التصريح بوجود ” 600 حالة” قد شبع تندراً و مات ذكره منذ 3 سنوات وارتفع عدد المستفيدين الى سقف الـ 800 ألف اسرة فقيرة في السعودية حسب آخر الارقام الرسمي وما خفي أكبر .

ان وجود تويتر ووسائل الاعلام الاجتماعي يعطينا فرصة دفع عجلة الاصلاح الى الامام بـ الصدق لا التشفي ، وبالطرح العقلاني لا الهرولة التي تجعل من المتربصين بسوءات هذا الاعلام الجديد فرحين بهرولة كبيرة كهذه ، فتحسب زلة “وهي كذلك” ضد جيله الذي وجده منبراً لهمومه وحتى لا تسري الركبان غدا بأن اعلامهم الجديد اعلام كاذب مهرول وأن وزير الشؤون الاجتماعية لم يقل هذا الكلام بل هو خطأ قديم ارتكبته صحيفة اليوم قبل 3 سنوات ، وهاهو الاعلام الجديد بعد 3 سنوات يرتكب نفس الخطأ ويجعل من نفسه عرضة للتندر كما تندروا على صحيفة اليوم في ذلك اليوم .

ملف الفقر ملف شائك وكبير فشلت وزارة الشؤون الاجتماعية في التعاطي معه تنمويا واعلامياً.. وأكدت فشلها بأن اعتبرت نفسها ” هي المسؤولة الوحيدة عنه ” .. فغيّبت أرقامه الحقيقية وغرقت فيه .. حتى كادت لا تفرق بين الفخر والعار..  فزيادة عدد المستفيدين من الضمان الاجتماعي هو مؤشر حقيقي لزيادة عدد الفقراء .. وهو عار تعلن عنه الوزارة في كل شهر بكل فخر !!

وقبل ذلك كله .. الفقر ملف يحتاج الى اقلام نزيهة متجردة من أهواء الظهور والتشفي ، تناقشه بكل شفافية وتغور في تفاصيله بصدق .. والسلام .

الطريفي والكاشيرات ووعد الشيطان !

كتب الشيخ عبدالعزيز الطريفي مقالا طويلا سماه ” حتى لا يُعيد (عادل فقيه) جزيرة العرب إلى الجاهلية الأولى “، صب فيه كلاما كثيرا يريد ان يثبت فيه نظرية عجيبة غريبة مفادها ” انشار الجاهلية والفواحش بسبب قرارات وزارة العمل الاخيرة نحو ايجاد فرص عمل للمرأة السعودية ” ، رغم انني لم ألحظ مفردة” السعودية” في ثنايا ذلك الكلام الكثير، الا أن ذلك لم يثير استغرابي فهي العادة في مثل هذه المقالات الطويلة التي يكون الانتماء فيها لـ ” وجهة النظر” لا الوطن .

ما أثار استغرابي فعلا في مقال الطريفي هو تفسيره العجيب لقوله تعالي ” الشّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَآءِ وَاللّهُ يَعِدُكُم مّغْفِرَةً مّنْهُ وَفَضْلاً وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ “، فيقول الطريفي:  ” ذكر الله العُري والجوع بعد التحذير من إبليس وذلك أن أعظم غايات إبليس تتحقق بالتخويف من الفقر، قال تعالى: {الشيطان يعدكم الفقر} فيخوّف الإنسانَ من الفقر والجوع وضيق الرزق والبطالة، فإذا استحكم في نفس الإنسان الرهبة من ضيق المادة والوجل من اضطراب الاقتصاد والبطالة سوّل له التخلّص من ذلك بوسائل كالتعري والسفور والاختلاط، ولذا ذكر تعالى بعد تخويف إبليس من الفقر أمْرَه بالفاحشة فقال: {الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء} فربط الأمر بالفواحش بالتخويف من الفقر، فأوامره يُسللها إلى الإنسان تحت تخويف الفقر لينشغل عقله بالغاية فيستسهل الوسيلة، فتأتي هذه الوسائل على نفسٍ مهزومة وَجِلة ضعيفة تقبل بالوسائل مهما بلغت للسلامة من الغاية (الفقر) والعقل إذا خاف من شيء استسهل سبل السلامة منه وإن كان يستصعب تلك السبل وحدها منفردةً من قبل، بل قد يسوّغها وربما شرّعها، فيجعل إبليس تلك السبل وسائل لرغد العيش وطيب الكسب” .. انتهى كلام الطريفي .

 من منطلق ايماني بعدالة الله وان تأويل هذه الايات الكريمة بهذه الصورة يتنافى مع رحمة الله بخلقه وعدالته بهم ، فرغم وضوح الاية الا أن الطريفي حاول ان يوهم الناس بالنص فيؤوله على هوى وجهة نظره من قرارات وزارة العمل ، وعمل “الكاشيرات” وربط ” الشيطان يعدكم الفقر” بالبطالة في صورة عجيبة توقفت عندها كثيرا متأملا تفسيره وربطه العجيب هنا واقحامه لـ “التعري والسفور والاختلاط ” ، حتى يثبت وجهة نظره ويجعل الاية مطابقة لها ، !!

يقول محمد رشيد رضا “رحمه الله” في “المنار” عن هذه الايه  الكريمة ”  الشيطان يعدكم الفقر معناه أنه يخيل إليكم بوسوسته أن الإنفاق يذهب بالمال ويفضي إلى سوء الحال ، فلا بد من إمساكه والحرص عليه استعدادا لما يولده الزمن من الحاجات ، وهذا هو معنى قوله – تعالى – : ويأمركم بالفحشاء فإن الأمر هنا عبارة عما تولده الوسوسة من الإغراء ، والفحشاء البخل ، وهي في الأصل كل ما فحش ; أي اشتد قبحه ، وكان البخل عند العرب من أفحش الفحش ، قال طرفة : أرى الموت يعتام الكرام ويصطفي عقيلة مال الفاحش المتشدد ”

“ومن مباحث اللفظ في الآية : استعمال الوعد في الخير والشر وهو شائع لغة ، ثم جرى عرف الناس أن يخصوا الوعد بالخير والإيعاد بالشر ، فإذا ذكروا الوعد مع الشر أرادوا به التهكم ، على أن ما يعد به الشيطان من الفقر هو على تقدير الإنفاق ، ويلزمه الوعد بالغنى مع البخل الذي يأمر به” .

وللحق فان استشهاد الطريفي بآيه تحث الناس على الصدقة والانفاق لتحريض الناس على البطالة والتخفيف من ويلاتها مقابل التنازل عن حق المرأة في العمل الذي أحله الله لها أمر يثير غيرتنا على ديننا من مبدأ ايماننا بعدالته قبل ان نختلف في وجهات النظر حول ما يترتب على عمل المرأة من عدمه  ، وليت الطريفي هنا وفي هذا الموضع بالذات جاء بما يتوافق مع هذه الاية الكريمة التي تحث على الانفاق والصدقة وذكر أن عمل المرأة وانفاقها على زوجه يعد وجها من أوجه الصدقة والانفاق الذي ندحر وعد الشيطان.

كانت رائطة امرأة عبد الله بن مسعود وأم ولده رضي الله عنهم جميعا تعمل في الصناعة وتبيع ما تصنعه وتنفق على زوجها الذي يقول عنه حذيفة رضي الله عنه: والله ما نعلم أحداً أقرب سمتاً وهدياً ودلاً بالنبي صلى الله عليه وسلم من ابن أم عبد – أي : من عبد الله بن مسعود-  “. فعن عروة بن الزبير، عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة ، عن رائطة امرأة عبد الله بن مسعود ، وكانت صناعا ، وكانت تبيع من صنعتها ، وتتصدق فقالت لعبد الله يوما : لقد شغلتني أنت ،وولدك فما أستطيع أن أتصدق معكم شيئا ، فقال : ما تحبين أن يكون لك أجران ؟ ، فسألا النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال : ” إن لك أجر ما أنفقت عليهم ” .

لو تحدثنا عن ويلات البطالة، سيطول الكلام .. وليس للحديث عنها موضع هنا. ما أردت قوله ..أنك قد تختلف مع وزير العمل أو لا تختلف معه .. تتوافق لا تتوافق .. هذا أمر طبيعي ووجهة نظرك أيضاً ناتج طبيعي لموقفك.. ولكن قل أن هذه وجهة نظر شخصية ولاتجعل من ديننا وجهة نظر شخصية .

ختاما .. حتى تكتمل الصورة تامل كلام الله وعدله :

( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ وَمِمَّا أَخْرَجْنَا لَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَلاَ تَيَمَّمُواْ الْخَبِيثَ مِنْهُ تُنفِقُونَ وَلَسْتُم بِآخِذِيهِ إِلاَّ أَن تُغْمِضُواْ فِيهِ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ*الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء وَاللّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ * يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاء وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيراً وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ * وَمَا أَنفَقْتُم مِّن نَّفَقَةٍ أَوْ نَذَرْتُم مِّن نَّذْرٍ فَإِنَّ اللّهَ يَعْلَمُهُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ*إِن تُبْدُواْ الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاء فَهُوَ خَيْرٌ لُّكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ )

 

أم حاتم : أرمله تناشد أهل الخير إنقاذ “وحيدها” من القصاص

أم حاتم .. أرملة تقطعت بها سبل الحياة .. ولم يبق لها في هذه الدنيا الا ” وحيدها” حاتم المسجون في سجن أبها في قضية قتل قبل نحو ثلاث سنوات.

“تنازلت عائلة القتيل مقابل دفع مبلغ خمسة ملايين ريال لعتق رقبته من القصاص، و صدر صك شرعي بالتنازل عن السجين  حاتم بن منصور بن طراد الأسمري  والعفو عنه مقابل دفع المبالغ المطلوبة في مهلة لا تزيد عن سنتين، وقد انقضت المهلة ولم يتبقى منها سوى شهرين ..  ولم تتمكن أم حاتم من جمع المبلغ المطلوب لعجزها وعدم وجود مصدر لها سوى راتب الضمان الاجتماعي فقط”.

ام حاتم لاتريد بيتا ولا غنى لا شيء لا شيء من هذه الدنيا كلها .. الا وحيدها ،  فقط تريد ان يعود فلذة كبدها الى حضنها وقد أضناها البكاء عليه وشاخ قلبها حزنا وكمداً وهي ترى موعد الموت يدنوا سريعا من وحيدها ، الا أن يشاء الله بفرج.

كأني بأم حاتم في جوف الليل تدعو الله أن يسخر لها “أهل الخير” لتفريج كربتها ، فكم هي ضئيلة أموال الدنيا كلها امام دعوة صادقة في جوف ليل ، وكم هي عظيمة نفوس “أهل الخير” تلك النفوس الرحيمة التي تتسابق لمد يد الرحمة والعون الى من قست عليهم الدنيا وتكالبت عليهم صدوف الدهر .

الى الان جمع مبلغ مليون ريال منذ ان ناشدت ام حاتم أهل الخير عبر اليوتيوب ، لعتق رقبة وحيدها من القصاص، وأملها في الله لاينقطع بأن يكون قدوم شهر الرحمة والخير بشير فرح يعيد حاتم الى حضنها .

لمن يود أن يكون شريكا في احياء الناس جميعا “وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا” ، هذا رقم الوكيل الشرعي لأم حاتم:

0502422703 محمد بن فايز آل جبل الاسمري ” عم حاتم” ، أو التواصل مع الزميل الاعلامي توفيق الاسمري على الرقم :0555762332

أرملة تناشد أهل الخير بفك رقبة ابنها من القصاص

————————————————————————-

تحديث : الإثنين 27 شعبان 1433 هـ – الموافق 16 يوليو 2012 م

الحمد لله ، فرّج الله كربة ام حاتم ، نسأل الله أن يجزي خير الجزاء كل من سعى لأجل هذه الآرملة ولو كانت دعوة في ظهر الغيب .

شفاعة أمير عسير تنهي خلاف الثلاث سنوات بين أسرتي أل طراد وال مفرح

موظفو بنك الراجحي.. إضرابهم قانوني وفصلهم تعسفي !

لم يرد في نظام العمل السعودي ” صراحة” ما يمنع الاضراب عن العمل ، ولكن الفقرة الرابعة من البند ( 80) منعته بصورة غير مباشرة وجعلته من مسببات الفصل المشروعة للموظف ولكنها قرنت ذلك بـ ” شرط” ابلاغ الجهات المختصة خلال 24 ساعة ، وذلك لأن النظام يشير الى ذلك بـ الحادث .

ورغم ان بنك الراجحي بفصله لـ 10 من موظفيه في فرع حائل  الذين اتهمهم بالاضراب عن العمل حاول في قرار الفصل أن يدينهم بنص الفقرة الرابعة الواردة في المادة (80) من نظام العمل السعودي الا أنه يدين نفسه باتخاذه اجراء اداري غير قانوي وعاقب الموظفين بالفصل التعسفي على فعل لايوجب الفصل .

ولو أخذنا الموضوع بشكل أبسط ..الموظفين الذين تم فصلهم لم يحضروا أساسا للعمل “غائبون عن العمل”  فهم هنا امام ” النظام” غائبون لا مضربون، ولم يتحقق شكل ” الحادث” الذي شرط النظام بأن يتم الابلاغ عنه حيث لم يكن هنالك أي اعتصامات أو تجمعات للموظفين داخل البنك أو خارجه .

يقول نص خطاب الفصل الموجه لأحد الموظفين “لثبوت اخلالكم بالالتزامات الجوهرية المترتبة على عقد العمل المبرم معك بثبوت اضرابكم وامتناعكم عن العمل في يوم السبت الموافق 16/6/2012م الامر الذي أضر بالمصرف ، نفيدك بأنه قد تقرر فسخ العقد المبرم معك اعمالا للمادو (80) من نظام العمل “

تقول الفقرة الرابعة من المادة (80) ” وهي الفقرة التي اعتمد عليها البنك في فصله للموظفين ” : إذا وقع من العامل عمداً أي فعل أوتقصير يقصد به إلحاق خسارة مادية بصاحب العمل على شرط أن يبلغ صاحب العمل الجهات المختصة بالحادث خلال أربع وعشرين ساعة من وقت علمه بوقوعه. وهي الفقرة التي اعتمد عليها البنككذريعة لفصل الموظفين  ولو لاحظنا اشتراط الفقرة أبلاغ صاحب العمل الجهات المختصة بالحادث خلال أربع وعشرين ساعة من وقت علمه بوقوعه بالفعل العمد أو تقصير يقصد به إلحاق خسارة مادية ” وبما أن الموظفين الذين تم فصلهم لم يحضروا الى العمل ولم يتحقق ” شرط الابلاغ” من البنك للجهات المختصة لعدم وجودها اصلا ” لم يحث تجمع او اعتصام”  وهذا قانونا لايجعلهم في حكم المضربين عن العمل بل غائبين عنه ، وكل موظف يعامل على حده.

وذا نظرنا للنظام فهو لايجيز فصل العامل من العمل بسبب الغياب الا بشروط معينه اوضحتها الفقرة السابعة من المادة ( 80) وهي” إذا تغيب العامل دون سبب مشروع أكثر من عشرين يوماً خلال السنة الواحدة أو أكثر من عشرة أيام متتالية ، على أن يسبق الفصل إنذار كتابي من صاحب العمل للعامل بعد غيابه عشرة أيام في الحالة الأولى وانقطاعه خمسة أيام في الحالة الثانية “
وحيث ان هولاء الموظفون او بالاصح كل موظف من هؤلاء الموظفين غاب عن عمله ليوم واحد دون سبب مشروع فهذا نظاما لايجعله عرضة للفصل الا اذا تخطى عدد الايام التي اوضحتها المادة التي ذكرناها ، وحتى لو أن الموظف قال عن سبب غيابه ذلك اليوم ” لان مزاجه متعكر أو على موعد مع أصدقائه في الاستراحة ، أو لأن فريقه المفضل خسر مباراة .. الخ ” فهو في حدول التزامه بما نص عليه القانون من أيام الغياب الموجبة للفصل ولم يتعداها فغيابه قانوني ويتحمل الحسم من راتبه او الجزاء المناسب على غياب ذلك اليوم وفق ما جاء في نظام العمل .

البنك بفصله لموظفيه لغيابهم لمدة يوم واحد عن العمل مخالف للمادة 80 من نظام العمل والمواد 66 و67 من النظام نفسه ويحق للموظفين المفصولين المطالبة بالعودة الىة عملهم ” رغماً عن البنك” وبالقانون حسب المادة 78 من نظام العمل ، وعلى الشباب المفصولين أن يتقدموا بأوراقهم الى وزارة العمل ” كل على حده” لأن كل شخص منهم بعقد مستقل وحتى تكون المحاكمة وفق النظام حسب العقد .

من حق هولاء الموظفين على مجتمعهم بصفتهم جزء منه أن التضامن ورفع الظلم عنهم بمقاطعة البنك حتى يعود الموظفون المفصولين الى عملهم وهذا حقهم ، لأن معاملة الفصل لو تحولت الى وزارة العمل فمصيرها التسويف والمماطلة من اللجان العمالية التي لن تراعي انسانيتهم ولن تهتم لشأن ان كل واحد مهم يعول اسره وامامه مستقبل ، عبر مسلسل بيروقراطي لن يقل بأي حال عن ثلاث سنوات وربما تصل المدة الى أربع أو خمس سنوات وربما أكثر،  قبل أن ينالوا حقهم والذي بالطبع سيكون بعد تلك المدة مجرد تحصيل حاصل فالعدالة البطيئة ظلم مضاعف وأسألوا عن مرارة هذا الظلم كل من وطئت قدماه ساحات ” مقاصل” اللجان العمالية في وزارة العمل … لذلك سأغلق حسابي في بنك الراجحي .. حتى يعود الحق لأصحابه .

سجين حائل .. بين شفاعة أهل الخير أو الموت

عبدالله فندى غازي السعيد الشمري المعروف بـ “سجين حائل” .
كانت بداية النهاية مضاربة عادية بين مجموعة من شباب الجيران أدت إلى مقتل أحد الشبّان المتضاربين بعد ان تلقى ضربة قاتلة بعصا غليضة.. واقتيد المتهم عبدالله فندى الشمري “عمره حينها 21 عاماً “ الى السجن وبعد خمس سنوات من التقاضي.. حكمت هيئة من القضاة بإدانته بجريمة “القتل الخطأ وألزمته بدفع الدية الشرعية لأسرة القتيل ثم أفرج عنه” .
وعلى الفور.. وابتهاجا بخروجه.. احتفل الشاب عبدالله السعيد وأسرته بزواجه فيما يشبه العيد ولكن فرحته لم تدم طويلا فـ ” بعد نحو عامين من زواجه رزق خلالهما بطفلين قبض عليه من جديد وأودع السجن” وأعيدت محاكمته بناء على طلب ذوي القتيل وحكم عليه هذه المرة بالقصاص!!
اليوم يكمل عبدالله فندي ٥٢ عاماً “قضى منها في السجن ٢٩ عاما” وسينفذ فيه حكم القصاص بتاريخ ١٧ / ٧ / ١٤٣٣هـ

القضية ليست دية أو جمع مال لكنها التماس عفو من أصحاب الدم لمن يملك التأثير عليهم وترقيق قلوبهم “فمن عفا وأصلح فأجره على الله ”

هذا رقم السجين لكم أن تبشروه أو تودّعوه .

0555158325